دور المجتمع المحلي في الاستعداد للتخفيف من كوارث السيول والفيضانات دراسة حالة )منطقة مرابيع الشريف(

اسم الطالب : تقوى أبوبكر محمد عبد ه
المشرف : بروفيسور حسن محمد صالح
تاريخ النشر : 2017-01-01
الدرجة العلمية : ماجستير
Abstract

Abstract of the Study The study examined the role of the local community in the area of Marabee al-Sharif in the governorate of east Nile in alleviating the floods and torrents disasters. The study aimed at identifying the role of the society in response to flood andtorrents disasters and how to prepare for the autumn season, thus reducing the losses resulting from these disasters. The study assumed that lack of potential requirements in the community is the reason behind poor early readiness. Also, the society in question does not benefit from its previous experiences and the dangers it was exposed to.The primary sources have been used for data acquisition, analysis and support with Secondary sources. From the field study, the first assumption was proven correct and those potential requirements are the main reason for poor readiness. However, the second assumption was proven incorrect because the society benefits from its past experiences. The study concluded that there is a lack of preparedness against disasters from members of the community. This is as a result of poor awareness of members of the community on the importance of preparedness and community participation in addition to the lack of necessary means. The study urged against housing in areas at risk and the importance of sensitizing the community to these dangers and the need to take early measures and make available all essential requirement for the community affected until it is protected from the dangers of floods and torrents.

المستخلص

مستخلص الدراسة تناولت الدراسة دور المجتمع المحلي بمنطقة مرابيع الشريف بمحلية شرق النيل في التخفيف من كوارث السيول والفيضانات ، هدفت الدراسة إلى التعرف على دور المجتمع في االستجابة لكوارث السيول والفيضانات وكيفية استعداده لفصل الخريف والتي من شأنها تقليل الخسائر الناجمة عن هذه الكوارث،وقد افترضت الدراسة أنعدم توفر االمكانيات الالزمة لدى المجتمع هو السبب في ضعف االستعداد أن المجتمع المعرض لخطر السيول والفيضانات ال المبكر وايضاُ يستفيد من تجاربه السابقة مع االخطار التي يتعرض لها، واستخدمت المصادر األولية للحصول على البيانات وتحليلها وتعضيدها بالمصادر الثانوية. من خالل الدراسة الميدانية تأكد صحة الفرضية االولى وان االمكانيات هي السبب الرئيسي في عدم استعداد المجتمع، إال أن الفرضية الثانية لم تتحقق، فالمجتمع يستفيد من تجاربه السابقة مع الكوارث في كل مرة ، خلصت الدراسة إلى أن هناك ضعف في استعداد أفراد المجتمع للكوارث ويرجع ذلك إلى ضعف التوعية حول أهمية االستعداد ومشاركة المجتمع باإلضافة إلى قلة االمكانيات الالزمة لذلك. كما أنه ال يوجد انذار مبكر لإلعالن عن الخطر إال في اللحظات األخيرة ، وقد اوصت الدراسة بمنع السكن في المناطق المعرضة للخطر و بأهمية توعية المجتمع باألخطار التي يتعرض لها وضرورة إجراء االستعداد المبكر ، وتوفير االمكانيات للمجتمع المتضرر حتى تتم حمايته من أخطار السيول والفيضانات.